للأسف أنا مدمن

عندما تمضي ساعتان ولا آخذ جرعتي أبدا في الضوجان ، والبحث عن البدائل ، ولكن هيهات فلا شيئ يريح أعصابي كجرعة مرتبة ، اشعر وقتها أني فعلاً ملك – أمبراطور- شيئ خيالي ، سيستغرب البعض مني ومن كلامي ولكن هذا فعلاً صحيح فقد جرت بي هذه العادة مجرى الدم في العروق ومسرى الناقة في الجمل (هذا مثل جديد اتيت به على القافية)، معقول ؟؟ مستحيل !! أنت تفعلها أجل هل أنا من المعصومين عن الخطأ لم الاتسغراب فهو دخل حياتي بطريقة غريبة ونقلني من عالم الى عالم آخر، أجل أنه الإنترنت هذه المادة الغريبة والسلعة العجيبة تحولت عندي الى إدمان، أستطيع ان اقول أنها غيرت حياتي فعلا 160 درجة خربطت كياني …هزت وجداني… لكم أضحكتني ..وكم أبكتني …وكم على اوتار قلبي عزفت… وأحيانا على اسعادي عزمت ..مخلوق غريب وأمره عجيب  أعذروني يا كل أحبائي فأني لن أتخلى عنه وجدت فيه ضالتي وسأعقد معه صفقة الوفاء ومعاهدة السلام ، لن أؤذي أحداً فيه ، سأكون إنسانا مسالماً أفيد وأستفيد.
بينما أسطر هذه الحروف المبعثرة والغير منمقة والعصية الاستيعاب شعرت بأنه يجب أن أذكر ما قدم لي هذا العالم الغريب الذي أنتسبت لأعضائه الذين لايحصيهم الا باري السماوات في بداية عام 2002مـ لذلك سأروي أولاً محاسنه وسأتلو بعدها مساوئه  فكن معي صديقي القارئ مركزاً ولهذه الكلمات متفهماً على بركة الله :

إقرأ بقية الموضوع..

الإيجابيات:

  1. جعلني متحدثاً وشجاعا ومقداماً في الحياة العملية الى حد كبير .
  2. نميت مواهبي وصقلتها واستطعت أن اظهر بريقها بعد أن كانت مدفونة ومخفية إستطاع أن يخرجها من جوفي ويعرضها على متاحفه .
  3. فيه أعيش بعالم آخر ملئه الفرح والسرور تاركاً خلفي كل هموم الحياة ومعتركها .
  4. تعلمت منه أكثر مما تعلمت من مدرستي التي لم أصمد فيها حتى الإعدادية وأستطيع من خلاله ان اجد الخيارات في تعلمي وأن أبحث عن المعلم الذي أريده ويناسب شخصيتي.
  5. أستطعت من خلاله أن ادفع نفسي مادياً خطوة كبيرة للأمام وذلك من خلال التصميم على الأنترنت.
  6. أكتسبت به وجمعت مالم أكن أتخيله من المحبين والأخوة والأصدقاء الذين اجد فيهم جوهر الأخوة الحقيقي .
  7. أصبحت عندي ملكة في تفسير الآخرين من كلامهم من حروفهم من نظراتهم بدأت أفهمهم .

السلبيات:

  1. إستطاع أن يقتل وقتي دوما بدون ان أنتصر عليه فلطالما نسيت صلاتي وأهلي وزوجتي وطفلي الساعات الطوال في إنتظاري وأنا عائم في بحوره وهم يخشون علي الى الآن لاسمح الله أن أغرق .
  2. في بداياتي أستطاع أحدهم أن يأخذ مني ما يعادل 5$ سرقة الله يسامحه وذلك بعد ان مثل علي أنه معاق وهو بحاجة وووو وأشكره لذلك فقد لقنني درساً خالداً في ذاكرتي.
  3. أخذ كل فراغ في حياتي وملئه وأبعدني عن الرياضة والأختلاط الكثير بالناس .
  4. في فترة من الفترات قوى في نفسي فكرة التكبر على أقراني من أخوتي الذين لم يدخلو في هذا العالم وصعب علي الأمر حتى أزلته والحمد لله.

وهكذا اكون قد ذكرت قصتي مع هذا المرض العضال الذي لاأنوي التعافي منه وأرجو ان يكون يوما في طي كلماته نفعاً لأحدهم والله الموفق وهو الهادي والسلام عليكم ورحمة الله

Advertisements

20 تعليقات على “للأسف أنا مدمن

  1. السلام عليكم عبودى

    مقالة جميلة اخى

    لكن نصيحة لك اخى ياريت ماتذكر فى السلبيات بعض الاشياء كنسيانك للصلاة مثلا لان الله يغفر للمسلم مالم يجهر بالمعصية

    حتى ولو من باب انك تنصح الاخرين اخى اجعل نصيحتك من باب مابال اقوام

    كل ماذكرته عن السلبيات والاجابيات معك حق فيه…مافى احد يطرق باب الانترنت ويبحر فيه الا ويحدث له مثل ماحدث معك

    لكن يظل هناك فارق انه لا يوجد كثيرين اسمهم عبد الوهاب …هههههه يستطيعوا ان يقهروا الظروف ويجعلوا من انفسهم قدوة .
    ليت كل المدمنين امثالك اخى وفى عقليتك و افكارك حتى لو كانت ……………..{مهيسة }
     هههههههههههههههههه

    جميل المقال اليوم اخى ..مساك الله بالخير

    وقرات ردك على تعليقى السابق ……عن عيد ميلاد مصطفى انا يشرفنى اخى الحبيب ان تعتبرنى من اسرتك لى الشرف اخى بارك الله فيك عبودى

    • أنا اذكر سلبيات وليست مجاهرة بمعصية
      المجاهرة يا لولو هي أن أقول أني أرفض الصلاة أو هكذا قبيل والعياذ بالله
      وفي النهاية تعليقك مثمر ويترك في نفسي الاثر
      احييكي
      اختاه

  2. عبد الوهاب … كلام جميل جدا

    وكما يقال
    الانترنت بحر لا ساحل له …
    :
    وحصر للايجابيات والسلبيات .. يدل على انك انسان عملي

    مدونة جميلة وتستحق المتابعة

    سلمت لنا يا عبد الوهاب

    • بارك الله بك خيي أياد اسعدني مرورك العطر الذي فوحه

      شو متعطر
      هوغو بووس
      ولا عوود

  3. جئتك مسرعا بعد تعليقك حتى أنّي اجّلت تحرير التّدوينة الاخيرة لتصحيح خطأ فنّي ومن حسن الادب أن أزورك فورا ..ومن حسن الحظ أنّك جار………..وعلى فكرة أوصاني بك خيرا..”خير خلق الله محمّد “صلى الله عليه وسلّم” ..اشرب فنجانك والله معك ..وللمشاكسة بقيّة…{يا صاحب مربط الشاة} طوبى لك

  4. شكرا لمرورك الكريم
    وتقبل مروري المتواضع
    دعائي لك بالمواصلة والتألق
    احترامي.
    آدم.

    • باشا انا معجب بيك جدا جدا جدا . عجباني كلماتك وآرائك . وياريت تتواصل معي .والاخ المهندس مراد المصري . باين عليه دمه خفيف . وان شاء الله انا ناوي اخليه من اصدقائي في القريب العجل ان شاء الله ….

  5. تحية أبو مصطفى :
    الإنترنت – نظير هو الباحة الخلفية حيث يلعب الأطفال … إذ أنه للكبار … نحفر و نبني ما تجول و تجود به خواطرنا …..
    يقول أحد الحكماء الفرق بين الرجل و الطفل … الألعاب ؟؟؟ ربما صحيح …
    توفيق دائم من الله لك … عبد الوهاب أفندي

  6. مـرحبا

    لديك روح كتابية مرحة / خفيفة الظل ع القارئ .. أهنيك بها ..

    النت إدمان أجل .. و اسوء الأمور فيه أنه يبعدنا عن الأنجازات اليدوية الحقيقة ، و لا ننكر فضله في مواطن الفضل و التعلم و الإطلاع الواسع ..

    تحية و شكر

  7. حينما ننظر للمشكلة من جميع جوانبها السلبية والإيجابية
    نجد أننا وقفنا على الثلم الذي لاشك نستطيع تسويته ..

    أنت وقفت على المشكلة وأحضرت دلائل ايجابية وسلبية

    الايجابية تنميها والسلبية تعالجها وهذه بحد ذاتها خطوة ممتازة في الشجاعة بقول مايحيط بنا ..

    مبدع ماشاء الله ..

    >>> آخر نقطة من الايجابيات أدهشتني
    فلو طلبت منك أن أعرف عني فهل يمكنني؟

    🙂

    دمت متميزاً

    • حياك الله أختي
      اهلا بك
      أشعر أنك مشخوطة وتثيرين الضجة نوعا ما بطبيعتك
      لست هادئة وعلى كلمة مبدع اظن أن لك في ابداعاتي باع وانت من المدبعين أو هواة الابداع
      وسامحيني فلم اعرفك كفاية حتى أخبرك
      بما يجول في خاطري
      الله يستر عسى الله تطلع وتصيب معانا

      موفقة دوما بارك الله بك

      • 🙂

        كنت أعرف أنك لا تعرف عني كفاية
        ولكن (شغبي) جعل مني استطلاعاً للحكم الأول فقط 🙂

        شكراً على أن اقتطعت وقتاً من وقتك لقرائتي ..

        سعيدة جداً 🙂

  8. هههه تدوينة مميزة أخي عبود
    عندك أبرة انترنت …. خخخخخ

  9. كل تعليقاتى السابقة كنت أشكرك فى نهايتها إنما هنا لابد من الشكر الكبير
    فى البداية قبل التعليق لأنه بجد موضوع هام جدااا وخطير ولن يخلص الحديث فيه
    شكرااا جزيلا عبدالوهاب .

    أصبح الانترنت شئنا أم أبينا مثل الهواء والماء لانستطيع بأى حال من الأحوال
    الإستغناء عنه ابداً أنت ذكرت سلبيات ولكنها جزء بسيط فهناك الأخطر من ذلك
    من وجهة نظرى وهو ضياع الشباب بكلا الجنسين وخصوصا المراهقين منهم
    ولكن أقول أن مثله مثل التلفاز مثلاً يعتبر سلاحاً ذو حدين أى بأيدينا الإستفادة منه
    أو تحجيم أنفسنا والإبتعاد عنه قليلاً إذا أضاع الوقت فى التفاهه والانحلال
    وأنا معك تماماً فى الإيجابيات التى فعلاً غيرت حياتى للأفضل الحمد لله
    ولكنى مختلفة معك فى بعض السلبيات وأهمها ترك الصلاة
    ومن هذه الجزئية أرى العلاج ممكناً فى نقطتين وهذا من وجهة نظرى المتواضعة:-

    – أن نُبقى عقولنا صاحية وواعيه فى كل ما نرى ونسمع ونكتب ونفعل أمام الإنترنت
    وأن نتقى الله فى كل لفظ وكلمة وحركة ونظرة نقوم بها وبأنه مُطلع علينا ويرانا
    وأضيف إلى ذلك تذكر الموت دائماً “هادم اللذات” إذا تذكرناه بخوف سننهض مباشرةً
    لآداء الفريضة “الصلاة” ولن يؤثر علينا الشيطان بإذن الله.
    – نضع فى إعتبارنا (الوقت) بأنه محسوب علينا وسنُسأل عنه بالتأكيد فينبغى أن
    نستفيد منه قدر الإمكان لا نضيعه فى الشات وسماع المحرمات التى أصبحت
    أكثر من حبات الرمال وبعد ذلك نندم يوم لا ينفع الندم فلابد من تنظيم الوقت لابد.

    دومت موفقاً طبوشوووو …

    تحياااااتى لجمال مدونتك وتدوينك… استمر

    • شكرا على هذه المشاركة الرائعة

      دكتورة وليس فقط شكرا
      شكرا ليس ككل الشكر
      شكر قلبي

  10. صعب الإدمان 😦

    بس مع كل المنفع والمساوئ .. بتوقع صار عنا وعي كافي نعرف نستخدم هالأختراع ..

    استمتعت بقراءة هالحكاية .. والله يشفينا من هالإدمان 🙂

  11. لادمان ممكن نعتبره حل لمشكلة احنا حتى ادمان العمل مشكلة بس مو قادرين الا انهم يهروب

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s