الحمير في التلفاز

في الآونة الأخيرة من عصر التلفاز الذي سأنقطع عنه رغماً عني بسببه ، كثر ظهور هذه المخلوقات اللطيفة والمحببة الى قلبي الصابرة على الـ بني آدم وقساوته ، وصعوبة تحمله ، بدأت أصادف في كل ثلاث قنوات حماراً لطيفا جميلاً ومتانقاً بحلة لأعرف كيف أرتداها. يا جماعة الخير صدقوني الأمر لم يعد يطاق، لقد مللنا من برامج الحمير نحن بشر نريد برامجا خاصةً بنا نريد إبداعات وطاقات تتفجر امامنا لنتحمس ونفجر معكم ، الصبح أفتح الاقي الحمار الظهر العصر وفي السهرة أيضاً يجب أن انتظر حديثه وأدواره السخيفة، متى سأشعر كأنسان يعيش في العالم العربي أن عندي إعلاماً أفخر به غير برامج الحوار مع الحمارات (عذراً حبيبي الحمار ان شبهتهم لك) وبرامج الغناء والسوبر ستارات والستار اكاديميات والرقص الشرقي (أهم شيئ لأنو ناقصنا كشعوب عربية الرقص ) أنا لن أكون إنسانا متشدداً وأحرم الفنون والفن والفنانين كما يسمون أنفسهم ولكن بربكم هذا يسمى فن هذا ما دفعني للكلام وأنا أشعر بالأسى على ذلك.

يا جماعة الخير تخيلو تطلع مذيعة تسأل 22 شاب كبرنامج إحصائي ما اعرف من وين أصلهم شو هو حلمك في الحياة أو أهم شيئ ترغبه  فيردون بسذاجة  ومياعة غريبة وعجيبة والله خجل الحمير منها أن نحضر ستار اكاديمي أو أميركان ايدون آيـ دب معرف شو أسمه  بالله عليكم شاب أضرب وأطرح طول في عرض حلمك تحضر ستار أكاديمي اي بدي الـ……………………….. أوووف حسبي الله ونعم الوكيل بس
وقناة لبنانية تدعى O tv يا ناس الكلام الي سمعته في ذلك البرنامج وهو برنامج نكت كما يقولون والله يخجل الرجل ان يتلفظ به مع نفسه كلام كبير جدا جدا قد يقول قائل ياخي غير المحطة ولا تتابع ولا تعمل لنا من حميرك اقصد إعلامك قصة أقول له هذا ما كنت أفعله ولكن عندما بدأت الحظ ذلك التغير بشباب كالورد يذهبون ادراج الرياح بسببهم فوالله لشيئ يحزنني ويدمي فؤادي ، لن أنصب نفسي ناقداً على أحد لأني لست اهلاً لذلك ولكن كتبت لأعبر عما بداخلي من غضب تجاه هذا الاعلام المقيت وأنا أعتذر من صديقي الحمار إن شبهت احدا به مرة اخرى وتسلملي هالضحكة يابو ضحكة جنان أنت .

كلنا يعرف دور القنوات المميزة في عقولنا وماقدمته ولن يأتي أحد وينكر ذلك أذكر منها على سبيل المثال لا على سبيل الحصر ( الجزيرة – فور شباب وووو) ولكن جل ما اطلبه من هذه التدوينة هي كيف نساهم في وقف هذه الموجات التي تجتاحنا وتعصف بعقولنا أم أنها أكبر منا فلنسكت ونطأطأ رؤسنا فلن نستطيع فعل شيئ والله الموفق.

Advertisements

16 تعليقات على “الحمير في التلفاز

  1. لنسكت ونطأطأ رؤسنا فلن نستطيع فعل شيئ والله الموفق.

    لا يا أخي كلامك هذا هو بداية الطريق

    كم نحن بحاجة إلى شريحة من الشباب يفكرون فقط بهذه الطريقة وسنضع

    أول خطوة من خطوات التغيير

    بارك الله بك أخي وننتظر المزيد

    • حياك ربي كنت أظن أن مقالي هذا
      سيصنف ضمن المقالات البايخة كما اطلق عليها احد اصدقائي وقال لإنها سخيفة وجرح مشاعري ولكن اشكرك
      لأنك غيرت هذه النظرة

      تحياتي لك

  2. إذا وجدت الكثير من التعليقات توافقك على الموضوع .. فأعلم أن هناك الكثير من الشباب بخير ..
    صانعي هذه البرامج يختارون الشباب الفاسد لكي يبدوا أن معظم الشباب هكذا و كأنهم يوجهون رسالة لكل مصلح تدعوه لليأس .. مجرد إنتصار وهمي لهم ..

  3. تلك المحطات العلاقة بينها وبين الجمهور جدلية …فعندما لا تجد من يتابعها أي عندما يتطور وعي الشباب إلى مرحلة يشعر كل مواطن بإن إنسانيته تستباح عندما تستخف تلك القنوات بعقله بهذه الطريقة فإن هذه القنوات لن تعود إلى الوجود .
    ببساطة عندما يصبح الشعب واعياً بالشكل المطلوب فإن تلك القنوات لن تعاود الوجود ..
    تحياتي الحارة

  4. السلام عليكم عبودى
    برغم انى مشغولة لراسى مع بنت عمى فى زواجها الا انى صممت ان ارى مقالك

    فور قراءتى للميل …انا لن اعلق على المقال عبد الوهاب ان هعلق على ردك الاول

    بالنسبة ان هناك صديق وصف هذا المقال بالسخيف

    بالعكس اخى المصابون بالاحساس بما اصاب المجتمع العربى بالانتكاسة الفطرية
    صدقنى كثيرين ..وهذا المقال اعتبرة تطور فكرى جديد فى كتاباتك …لان الانسان لو لم يعبر عن حاله وحال مجتمعة اصبحت مدونته من النوع الهش الذى لايرى الا المحدود

    لو تكلمنا عن حال الاعلام العربى لا اجد الا كلمة واحده تقال فى المصائب

    {الذين إذا اصابتهم مصيبة قالوا انا لله وانا اليه راجعون }

    مقالك رائع عبد الوهاب بل على العكس انت كنت مؤدب اوى فى وصف الحال هههههههه

  5. أنا فى رأيى أن الشباب دائما بهم جزء من الخير… و لكن يحتاج لمن يبحث عنه و يستخرجه و يبدأ فى تسخيره لما فيه المصلحة … و لكن انظر الى معظم ما تقدمه برامج التلفاز و المحطات الفضائية .. تجد من التفاهة و الاسفاف ما يفوق الوصف..!

    أين البرنامج الهادف و القناة الهادفة؟ نعم منها ما هو موجود و لكن قلة قليلة … قارن بين عدد قنوات الأغانى و مثلا قنوات الثقافة أو الأخبار … لا يوجد نسبة..

    المسألة تحتاج الى تقييم من البداية للإعلام العربى … و تحفيز الشاب و توجيههم الى طريق الصواب..

    جزاك الله خير على طرح الموضوع,,

  6. (كيف نساهم في وقف هذه الموجات التي تجتاحنا وتعصف بعقولنا )
    عني ..
    لست على تلك القدرة الكافيه التي اوقف بها موجات الهراء ولكن
    بما أني إعلامية سأسعى للتحسين والتغيير من خلال حملتي الإعلامية
    (اختلفنا لنتفق) اللي يشرفني زيارتك لها ياطبوش
    على هادا الرابط
    http://aakkg.wordpress.com/

  7. للأسف للأسف هذا هو حال الإعلام العربى- المبجل- الذى ابتعدت عنه قليلاً فى الفترة الماضيه وهو لنفس السبب رداءة ما يقدمه لنا من برامج سطحية جدااا واهية تستخف بعقول الناس وضيوف يتخانقون على الهواء ويسبون بعضهم البعض وايضاً والأهم أفلام متعفنة بذيئة.
    وبما أنك ذكرت فقط عن تكرار ظهور “الحمار” فهذا بالتأكيد أحد سلبيات الإعلام وفقر مواده العلمية
    أنا لا أنكر فائدة الحمار فى حياة الإنسان الريفى البسيط بل له فوائد كثيرة جدااا ومن باب ذلك
    ينبغى أن نقول له “بحبك ياحمار” ههههههه على رأى أحد جهابذة الفنانين العرب الفنان الفذ
    المحبوب جداا (سعد الصغير) الذى هو وليد ذلك الإعلام.
    ولكن تصل إلى أن يزاحمنا فى التليفزيون فهذا هو الفقر الإعلامى بعينه وذلك نتيجة عدم توجيهه جيداً ، ولأن دوره مركزى جدا فمنه نعرف الخبر والرأى والمعلومة يجب الاهتمام به أولا (ولكن هنقول لمين؟؟؟؟ ) إنما كثرت مفاسده ومساؤه التى أصبحت لاتحتمل ومنها كثرة الإعلانات بلا فائدة وتكرار المسلسلات الهابطة عشرات المرات .

    مقالك جميل جدااا وانت اتيت به من الواقع وليس من الفضاء..

    شكرااا لك طبوشوووو..

    • دوماًُ كما تعودت

      مشاركتك ليست عبارة عن كلمة شكر
      هي فعلا مشاركة مفيدة وفعالة
      دمت متالقة ونحو الاعلى
      مهدنستنا الرائعة
      عايدة

  8. أن نرفع رأسنا من بين الروس ونعبّر عن الحق الذي يقاتل ليخرج من صدورنا هو ما يجب أن نفعله لنتغير ، أو هي البداية فالطريق طويل ويحتاج للتضحية.

    جميلة جدا والأجمل أنها صادقة

    نتمنى لك التوفيق وإلى الأمام

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s