الهوس التدويني

هناك سرٌٌ ما يربط القلم بالروح، بت أشعر بنشوة أولئك الذين سطرو حروفاً خالدة حفظتها ذاكرات المثقفين ورواد الجامعات ، عندما أنشر تدوينة ما لا أفتئ (حلوة هذه أفتئ) أشبع من النظر اليها وقد أحفظها بصماً عن ظهر قلب من فرط فرحي بها كأنها إبداع حقيقي؟ مذ بدأت في الكتابة  بدأت تظهر علي ازدواجية الكتاب بدأت أشعر بطبوش آخر جديد في الساحة وهو طبوش المدون، في كل وقت أشعر أني بحاجة فعلاً لأي أمر غريب وطارئ ونادر أن يحصل لكي أحمله مسرعاً لمدونتي ، أتفرس وجوه الناس وهمومهم علني أكتشف فيها ما يُدْون، أبحث في زاويا مقعد الباص عن ورقة تركتها إحداهن مكتوباً عليها ما يجعلني أدون أو أختلق فكرة تدوينة ما ،أقبلُ يد أمي وأنا أفكر بالتدوين عن هذه الشجرة المضيئة التي ما برحت تضيئ(كمان حلوة هي ما برحت الله عليك ابو مصطفى روووح) ، أتناول الرز بشكل عجيب من فوق الغاز وأنا أهمهمُ  أني يجب أن اكتب عن طريقة تذوقي للطبخ الراقي ، أطفالاً تلعب في الشارع، كتابات سطرتها أقلام المجانين في الصحف والمدونات بت أبحبش في طياتها عما يفيد ويثري تدويني ، نعم حياة التدوين رائعة بل الروعة كلمة عجزت عن وصف معانيها ، لكن ما يشعرني بالضيق أحيانا هو اني كل ما هممتُ في كتابة امرٍ ما  أفكر قليلاً مالذي سيقدمه مقالي للناس ومالنفع منه للآخرين ، أتخوف وأقول بعض الناس تنتظر مني بحوثاًُ وإحصائيات ودروساً فما هذا الهراء الذي تكتبه وتسطره وأضع سبابتي على زر (Backspace) ماسحاً عشرات السطور وهنا تقف كل الأفكار أمام هذا الجدار الذي سأكسره بمساعدة أحد ما ولكن كيف ومن ولم وأين هذا يبقى عين السؤال . والله الموفق ، لا تجعل مرورك عابر كانك ما مريت سمعني رايك واشعرني انك ببيتي رحالك حطيت (حلوة حلوة والله عم يطلع معك يا عبوود)

Advertisements
بواسطة tabosho نشرت في غير مصنف

9 تعليقات على “الهوس التدويني

  1. فى كتير من الاحيان المشاعر والاحاسيس الصادقه بيكون لها بالغ الاثر فى النفس .. لانها مثال حى من الواقع … اكتب ولاتتردد .. امتعنا يا طبوش
    اخوك مراد
    مصرى يحب سوريا !!!!!!!

  2. السلام عليكم يا اجمل طبوشى فى الدنيا

    كل كلامك عبودى ما دام يخرج من قلبك تاكد انه سيصل لنا احساسك فيه
    المهم صدق الاحساس … والفائدة الاهم فى التدوين لا تعود على القارىء بل على
    صاحب الكلمات ….انت كان لك الفضل انك ارشدتنى لطريق شعرت فيه بالسعادة
    عندما بدات من ايام تخطيط لمدونة بسيطة لى اخط فيها ما احب حتى لو كانت
    مجرد شخابيط وقال لى صديقى عمرو لا يبدا الانسان كبير عندما قلت له عن مخاوفى هذه التى تراودك عبودى … لكن بالفعل ربما يعجز الانسان ان يضع بصمة يوميةتفيد
    الناس لكن الافادة تكون ذهبت بالفعل لعقلك انت وطريقة تخطيط حياتك التى
    اضاف اليها التدوين الكثير والكثير من البحث والاطلاع
    ربما لا تسجل كثيرا مما رايت او قرات لكن يظل عقلك يحتفظ بالكثير مما شاهدت يوميا

    وهذه هى الفائدة الحقيقية للتدوين
    اشكرك عبودى كتير وكل كلامك وكتاباتك مرحب بها فى قلوبنا

  3. السلام عليكم
    بكل تأكيد أن الكتابة لما يكون لها معنى ومغزى ومضمون تكون أفضل للقاريء كما للكاتب
    المهم أن تكون الكتابة بدون تصنّع وتكلّف
    وكتاباتك أخي عبوود ذات معنى ومغزى ومضمون
    ولا ننسى بأن المدونات المختلفة أيضاً لها تخصصات قد لا تنفع لغيرها
    مزيداً من التألق

  4. تستمد الكتابة جمالها من صدقها يا أبو صطيف .. و بالفعل يا صديقي من يوم يومك — يطلع معك …
    تحية أخوية

  5. ياسيدي ليس من الضروري كل شيء تكتبه ان يقرأه غيرك , انا احياناً اعاني من هذه المشكلة ولكني اكتب لي فقط لكي لا تخمد هذه الافكار التي اكتبها وتعضل كما يعضل المخ” حلوة هي يعضل المخ .. روحي يا نسمات عم يطلع معك ” , فبرأي اكتب ما يحلو لك طالما انك سيد قلمك

    كل التوفيق لكل الطبوشين امثالك 🙂

  6. أولا يا صديقي بحب اعلق على كلامك بأن التدوين فسحة للتعبير عن مكنونات الانسان الداخلية في وقت اصبح على الكلمة التي تقال الف سجَان يعني حتى لو أصبح التدوين لهدف التدوين فقط لا غير فهو بالتالي افضل من ان يكبت الانسان مشاعره و مكنوناته بداخله لا لشيء الَا لحاجة الإنسان الطبيعية للتعبير.
    و المهم اكثر ان الانسان عندما يعبر يعبر لنفسه دون النظر الى رأي فلان او فلان. فلا تكبح جماحك بآراء الآخرين و اكتب كل ما يخطر ببالك. وفقك الله.

  7. هممممم الهم التدويني و الإبداع فيه ..

    أي عمل مبدع ننظر إليه ماذا يقدم صاحبه لمتلقيه قارئيه أو مشاهديه فنه .. حين تتسع مساحتك و مشاهديك ستخاف أكثر مما تقدمه ..

    لكن هل يمنع ذلك و يحد من أن تكتب كما تشاء عن طعم الأرز و زوايا الدار و حديثك مع أمك ..؟!

    بعض الكتاب حتى لو لم يكن ما يكتبه مفيداً إلا أن طريقته في الكتابة تسليك .. تعرفك بأشياء .. سجعلك تتذوق نكة جديدة لشيء قام به و كتب عنه .. فما المانع من أن يكتب مثل هؤلاء الناس عن كل شيء بشرط أن لا يتطرفوا بذلك ..

    أتمنى في كثير من الأحيان لو أكون كهؤلاء …

    تحـية طيبة ..

  8. ” هو اني كل ما هممتُ في كتابة امرٍ ما أفكر قليلاً ما الذي سيقدمه مقالي
    للناس وما النفع منه للآخرين ” هذا هو الهدف المفروض إتباعه فى عالم التدوين

    مصداقاً لقوله عز من قائل :-
    “فأمـا الزبـدُ فيذهـبُ جُفـاءً وأمـا مـا ينفـعُ النـاسَ فيمكـثُ فـى الأرض كـذلك يضـربُ
    اللـهُ الأمثـالَ” صدق الله العظيم .. (الرعد – 17)

    ليس المهم المواظبة على الكتابة والتدوين ولكن المهم بلاشك أن نقدم فكرة جديدة
    مقتنعين بها ونكتبها بصدق حتى تصل إلى الناس كما هى بدون تذويق أو تلوين
    وحتى وإن كانت فكرة قديمة حديثة ..
    هذه الفكرة وإن وضحت فى عين المدون أنها ذات حجم صغير ولا تساوى تلك
    من فاتوه بسنوات سأرد عليه بكلمة واحدة بأنه ((هل الكبار يولدووووا كباراً))
    أم أنه سلم حياتىِ لابد من صعوده درجة درجة كى نصل لقمته ..
    وأنا شخصيا عندما تراودنى فكرة أو أريد قول رأيى فى شىء لافت لا أتردد لحظة حتى
    وإن كنت سأكتبه لى فقط كتابه شفهيه بالعقل دون الحاجة لتسجيلها هذا يجعلنى
    أثقل من معلوماتى وآرائى التى إن فقدت منها جزئبة أبحث عنها وأكملها من
    أقوال العلماء والأدباء والمفكرين وأتتبع دائماً ماذا قالوا هنا وماذا قالوا هناك
    كى أستنتج بعد ذلك وأكون رأى خاص بى ..

    أكتب عبدالوهاب ولا تتوقف “إذا لم تكن لك بصمة فى الحياة فأنت زائد عليها”

    تحياااااااااااااااااااتى .. يارب تكون بخير

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s