طاووسُ جارَ عليه الزمن

ريشة للأهل ، ريشة للعمل ، ريشة للأصدقاء ، ريشة للأقارب ، ريشة للحياة ، ريشة للظلم والظالمين ، ريشة هنا وهنا وهنا ، حتى بدا الوهن يعتلي كاهله وهو في عنفوان شبابه، وبدا يتحول الى ديك “كرهان حالو” أخذو تلك الريشات اللطيفة والملونة حتى يزينو مناضددهم بها ، ويكحلو عيناهم بالوانها الزاهية وتركوه هو ينام في العراء “مزلط وملعون ابو شيطانو” ولكن معروف عن الطاووس أنه يمتلك عنفوان غريباً وكبرياء عجيباً ، رغم انه أصبح من الديوك لكنه في الداخل مصر على انه طاووس ، هذا يمنعه من طلب الغطاء من احد ويحجب عن نفسه أخذ العطاء من أحد ، سيقى طاووساً رغم ما جارت عليه الظروف ، لا أظنه سيعود الى حالته ولكن من الداخل سيبقى طاووساً جميلاً، يزين حديقة نفسه ومقتنعاً بما بداخله ، أنظرو الى عيناه انه رغم كل ما يحصل له متثبت بأنه خُلقَ ليبهج الاخرين ويفرحهم، مصر على أنه حتى وان أصبح ديكاً سيبقى يرفرف بجناحاه المنتوفتين ليجلب ولو بضع نسمات من العبير والهواء البارد لمن يشعرون حوله بحر الصيف الان، سيحاول ان يوقظهم كل صباح بصوته الدافئ ، سيموت قريباً الطاووس الديك، وسيوصي من يسمع له ان أجعلو من جلدي غطاء “دربكة” وطبلة ارقصو عليها، وأجعلومن عظام كتفي الأيسر قصبة خط أكتبو فيها أفراحكم  وضعو في مؤخرتي عصاً كممسحة الزجاج وأمسحو زجاج نوافذكم كي تستطيعو رؤية الشمس ويكتب في وصيته أيضاً شكرا للديوك المنتوفة مثلي التي تقف بجانبي والدجاجات التي بدأ الحزن يعريها أيضا وتحاول ان تزرع بجلدي كل يوم ريشة من ريشها كي أشعر بأمان وأن أحداً بجانبي

طاووس

Advertisements

9 تعليقات على “طاووسُ جارَ عليه الزمن

  1. ممممممممممممممم

    يعني كالشمعة التي تحرق نفسها لتضيء دروب الآخرين هههههه

    يعني فوق مو منتوف .. بدويضحي !!

    ياريت تكون التضحية لناس يستاهلو ..

    تحياتي .. تدوينة غريبة 🙂

  2. حلوة
    عبوود

    شكرا لاهتمامك وكلامك الحميل وتشجيعك إلي

    إلى اللقاء طبووووووش

  3. السلام عليكم عبودى

    تدوينة كلها فلسفة للحياة
    لكن ما اجمل ان يكون الانسان عطاء ففى الوقت الذى يعطى فيه هذا الطاووس
    مايملك فهو بنفس الوقت ياخذ على القدر ذاته وربما اكثر
    ياخذ الحب والانتماء فجميل ان يشعر هذا الطاووس ان هناك من يحتاجه ودائم اللجؤ اليه
    واذا افاق ذات صباح ولم يجد هذا الاحتياج اكيد سيشعر بشىء غريب قد حدث
    وربما سيبحث هو عمن يحتاجه لانه قدخلق لذلك ولا يستطيع ان يغير قدره
    لان قدر هذا الطاووس لو تغير سيتلاشى هو مع التغيير ولن يكون حينها طاووس
    وسيندرج تحت شعار الرعية

    وريما ذلك الطاووس هو من حكم على نفسه ان يكون منتوف الريش عندما قرر التمرد
    على من حوله واعتمد على نفسه وهو صغير فبالتاكيد وصل بهذا التمرد وهو فى عنفوان شبابه الى هذه النتيجة …وهو ان يكون راعى ومتبوع لا تابع
    لكن لو نظر اين ذهب هذا الريش الذى نتف سيجد انه ياخذ مكانا حصينا فى قلوب
    راغبيه ولا يمكن ان يستغنوا عنه ولو كان المقابل الف ديك وديك

    ادعو الله ان يطيل عمر هذا الطاووس ليرى افراخه افضل منه

    تقبل مرورى عبودى

  4. بصراحة مش لاقى اى تعبير اقولهولك غير انك بجد فنان روعة وبجد بتمنالك النجاح والسعادة … اخوك احمد دياب من مصر.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s