مع بعض كل شي بيصير

ذوو الاحتياجات الخاصةلا أنكر ان الشاب علاء الدين الزيبق  وهو بطل السباحة في الأولمبياد الخاص والممثل البارع الذي كنا بصحبته في مسلسل وراء الشمس، وحامل شعلة الأولمبياد الخاص في سوريا، ادهشني بحق وجعلني أشعر بالفخر لوجود أمثاله بيننا، فرغم مرضه بمتلازمة داون إلا أنه أثبت بحق أنه فنان متميز ورياضي من الطراز الرفيع وأنه يستحق ان يكون سفيرا لذوي الاحتياجات الخاصة بحق..تأملوا في عينيه ألا تشاهدون ما أشاهد؟ لقد ابهرني حقاً بتلك الإرادة الحديدية التي يملكها، لم أستطع إلا ان أهديه دمعة فرح بعد أن شاهدته يسجد لله فرحاً بعد أن أوصل شعلة المونديال من جبل قاسيون الى مكان الملعب.

أنا واثق أننا اذا اتحنا لهم الفرصة سنجد بداخل كل واحد منهم علاء جديد، لنساعدهم على النهوض والانخراط في بوتقة المجتمع( ولو أني أرى أنهم مرتاحين من هم المجتمع وبلاويه بس خليهم يدخلوا ويشيلوا عنا كتف 🙂 …

 

استمر في القراءة

Advertisements